بلسم الفؤاد الفلسطيني

هلا و الله
حيــــا الله
منورنا يا الغالـــي/ة
عزيزي/ة إذا هاي أول مرة بتشرفنا يا ريت تسجل/ي و تنضم/ي النــــا
أو بسرعة حط/ي اسمكـ و الباسورد حتى تفيدنا و تستفيد

.

~|❥كن صديقاً،،، و لا تطمع أن يكون لك صديق ~|
~|دائماً ،،، يوج ــد من هوأشقى منكـ فأبتسم~|

~|من أحب الله ،،، رأى كل شيء جميــــــل ~|
~|لا تكن كقمة الجبــل ،،،ترى الناس صغاراً و يراها الناس صغيرة ~|

    الأسد والبعوضة بقلم لافونتين

    شاطر
    avatar
    بلسم الفؤاد
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 112
    نقاط : 254
    المزاج : متفــــــــــــــائلة

    الأسد والبعوضة بقلم لافونتين

    مُساهمة من طرف بلسم الفؤاد في السبت مارس 17, 2012 5:55 pm


    الأسد والبعوضة
    إليك عني يا حشرة حقيرة، يا حثالة المخلوقات جميعاً" هكذا خاطب الأسد
    يوماً البعوضة، فجاء ردها عليه في الحال، إذ قالت: أتحسب أن اسمك الملكي
    سيجعلني أرجف خوفاً من الرأس حتى القدم؟
    فالثور الذي يربو عليك بحجمه أسوقه حثيما أريد!"
    ولم تتمهّل لحظة، وصوتَّت نفيرها كأنه الفارس والبوقي معاً، وراحت تئز وهي
    تدور الدوائر فوق رأسه تتحيّن فرصتها، ثم انقضّت عليه، ولدغته في عنقه.
    فجُّنَ الأسد العظيم، واشتعلت عيناه بالغضب، وأطلق زئيراً، ارتعشت له
    أوصال جيرانه، واختبأوا في الأوكار والحجور، وعمّ الرعب أرجاء الغابة
    كلها. وما السبب إلا بعوضة صغيرة.
    وراحت البعوضة العفريتة تندس كشيطانة في كل عضو معرّض في الليث الهصور فهي
    مرة تخرق بوزه، ومرة قدمه، ومرة تنخز مؤخرته، ثم خاصرته. ومرة تتوغل في
    أعماق منخريه. وطغى هياج الأسد، وأزبد شدقاه، والمعذّبة الماكرة تضحك منه
    وهو يعمل كامل عدته من ناب ومخلب للشرب من دمها، عبثاً!
    أدمى الملك بالحك جنبيه، وراح يخبط بالذيل ردفيه، ويصارع الهواء المحيط
    به- إلى أن خارت قواه، وأنهكه السخط والصياح، وتهاوى على الأرض أخيراً،
    عاجزاً عن كل حراك. وطارت البعوضة المظفرة بعيدة عنه في هالة المجد،
    ونفيرها الذي أعلن في البدء تحديها، أعلن الآن انتصارها، ولكنها إن حلقت
    هنا وهناك إذ لتسمع الجميع أنباءها، اصطدمت بشبكة نسجتها العنكبوت وسقطت
    فريسة فيها، في هذه الحكاية درسان: من الغباء أن تحكم على الخصم قياساً
    على حجمه، والمرء قد ينجو من أنياب خطر عظيم، ليلقى مصرعه في عارض حقير..".



    ..:::..::[(التــوقيــــــع)]:::..:::..

    الله خلقني و ابدع تكويني ..و زادني فخرا و جعلني فلسطيني
    و بث التحدي دما في شرايني ..ففجرت الثورة حجارتا من الطيني
    و رفعت رايات النصر اليقيني..كتاب الله وسنة اشرف المرسليني
    صرخت بصوت الحق الدفيني..واشعلت النار تحت ارجلهم براكيني
    رفضت خضوع و انكسار جبيني..و ابيت الا ان اموت بشرف سيحيني
    في امة قد نست بطولات المسلميني..عمر ابن الخطاب...و... صلاح الديني
    اين امه الاسلام والمجاهدين..اين مخافه الله في قدس دنست بالصهايني

    [/center]
    avatar
    Mohammed
    Admin

    عدد المساهمات : 104
    نقاط : 192

    رد: الأسد والبعوضة بقلم لافونتين

    مُساهمة من طرف Mohammed في السبت مارس 17, 2012 8:16 pm



    رحم الله من عرف قدره

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 16, 2018 10:26 pm